عاجل

تقرأ الآن:

فوز المحافظين و تقدم اليمين المتطرف في ظل ارتفاع نسبة الإمتناع في الإنتخابات التشريعية الأوروبية


أوروبا

فوز المحافظين و تقدم اليمين المتطرف في ظل ارتفاع نسبة الإمتناع في الإنتخابات التشريعية الأوروبية

الإنتخابات التشريعية الأوروبية تنتهي على وقع  رقم قياسي للإمتناع عن التصويت و الذي بلغ نسبة  56.99 % ، إمتناع ستكون له حتما عواقب على المستقبل السياسي الأوروبي ، كما أفرزت النتائج الأولية  تقدم للمحافظين أمام خصمهم الكبير الإشتراكيين و الديموقراطيين .
فعلى ضوء هذه  النتائج تفوق الحزب الشعبي الأروربي بجدارة بحيث تعطيه التوقعات بين  267 و 271 مقعدا في البرلمان الأروربي ، و يحصل الإشتراكيون على  161 مقعدا على الأكثر .
 
في ألمانيا، البلد الذي له أكبر عدد من النواب في البرلمان الأوروبي  بتسع و تسعين نائب، تقدم التحالف الحكومي المحافظ الذي ينتمي إليه حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد حصوله على 38 % من الأصوات المعبّر عنها ، متقدما على الحزب الديموقراطي الإجتماعي الذي سجل أسوء نتيجة له في كلّ الإنتخابات الأوروبية السابقة بعد تحصله على نسبة 21.5%.
في فرنسا ثاني أكبر دولة في البرلمان الأروربي من حيث عدد النواب (72) تفوق إتحاد الأغلبية الرئاسية ، حزب الرئيس ساركوزي ، بنسبة 27.73 % أمام الحزب الإشتراكي الذي سجّل تراجعا حاد بعد أن حصد  16.66 % من الأصوات 
نفس السيناريو في النمسا أين تراجع الديموقراطيون الإجتماعيون الذين حصدوا 23.9% من الأصوات مقابل 29.7% للمحافظيين.
في اليونان كان اليسار الإشتراكي أكثر حظا بحيث تفوق في النتائج النهائية أمام المحافظين . و ما ميّز هذه الإنتخابات هو العودة القوية لليمين المتطرف ، كما تجلى ذلك في هولندا أين تفوق حزب الحرية اليميني المتطرف الذي يتزعمه النائب خيرت فيلدرز بحيث تحصل على أربع مقاعد في البرلمان الأوروبي  بنسبة 17% ، نفس الأمر في النمسا أين تحصل حزبي اليمين المتطرف على 18% من الأصوات بقوائم غير موحدة.