عاجل

 استدل الستار على استحقاقين تشريعيين أحدهما محلي والاخر أوربي في بلجيكا.
 
  وأدلى الناخبون البلجيكيون باصواتهم لاختيار اثنين وعشرين نائبا في البرلمان الاوربي كما اختاروا مجالس مقاطعات في انتخابات محلية توصف بالحاسمة لهذا البلد.
 
واشارت النتائج الاولية للانتخابات المحلية التي تجري في المناطق الفلامنكية أي الناطقة بالهولندية إلى أن الحزب الديمقراطي المسيحي للفلامنك والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء حصل على المرتبة الاولى وبنسبة وصلت إلى أكثر من سبع وعشرين في المائة  فيما حل ثانيا الحزب الليبرالي الديمقراطي  بخمس عشرة في المائة وآتى حزب “مصالح الفلامنك” في المرتبة الثالثة بإحدى عشرة في المائة.
   
 اما في المناطق التي يقطنها اغلبية فرانكوفونية فالسباق محتدم بين حزب حركة الاصلاح الذي حصل حتى الان على ثماني وعشرين في المائة والحزب الاشتراكي الذي حصل على سبع وعشرين في المائة واخيرا يأتي حزب الخضر بسبع عشرة في المائة حسب النتائج الاولية.
 

الصراع الانتخابي حمل طابعا خاصا هذه المرة في ظل تفاقم الازمة بين الفلامنك والفالون او الفرنكوفونيين.
 
حيث تطالب الاحزاب الفلامنكية بتخفيف المركزية في الدولة التي تعد فيدرالية من أجل تخفيض التحويلات المالية من مناطق الفلانرز الغنية إلى مناطق الفالون.
 
   يتقدمان النتائج الاولية في انتخابات مجالس المحافظات
الحزب البديل الاشتراكي 3
حزب مصالح الفلامنك 2
الحزب الليبرالي الديمقراطي 2
حزب لائحة ديدكتر 2
حزب الخضر 1
 
ويتوقع ان يحصل الاحزاب الفلامنكية على اغلبية المقاعد في
 
صخب الحياة السياسية انعكس في تقسيم مقاعد نواب البرلمان الاوربي المقبل بين التكتلات الثلاثة الموجودة في البلاد.
 
الحزب الاشتراكي  وحزب حركة الاصلاح يتقدمان النتائج الاولية في انتخابات مجالس المحافظات
استطلاعات الرأي اشارت إلى حصول الفلامنك الناطقين بالهولندية على ثلاثة عشر مقعدا فيما حصل الفالون أو الفرانكوفونيون على سبعة مقاعد وأخيرا يأتي الونيون وهم ناطقو اللغة المانية في المرتبة الثالثة بمقعد واحد فقط.
 
الانتخابات الاكثر اهمية للبلجيك هي انتخابات مجالس المقاطعات والتي تتزامن مع الانتخابات الاوربية وهو استحقاق  يوصف بالحاسم لمستقبل هذا البلد لا سيما في ظل عودة التوتر بين الفلامنك والفالون.
 
 
استطلاعات الرأي كانت قد اشارت إلى حصول الاحزاب الفلامنكية التي تتحدث الهولندية على ثلاثة عشر مقعدا في مقابل ثمانية للفرانكوفونيين.
الحزب الديمقرراطي المسيحي للفلامنك والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء هيرمان فان رونباي حصل على ثلاثة مقاعد
الحزب البديل الاشتراكي 3
حزب مصالح الفلامنك 2
الحزب الليبرالي الديمقراطي 2
حزب لائحة ديدكتر 2
حزب الخضر 1
 
في المقابل الفرانكوفونيين 
حزب حركة الاصلاح 2  دايدلر ريندير رئيس
حزب الاشتراكيون 2  اليو ديريبو قائد الحزب
حزب الوسط الديمقراطي 2
  حزب الخضر 1
 
والونيا الالمان
الديمقراطيون المسيحيون 1
الاشتراكيون 0
الحيرة والتقدم 0
 
الصراع الانتخابي حمل طابعا خاصا هذه المرة مع تزامن الانتخابات الاوربية مع انتخابات مجالس المقاطعات لا سيما في ظل تفاقم الازمة بين الفلامنك والفالون( الفرنكوفونيين)
الاحزاب الفلامنكية تطالب بتخفيف المركزية في الدولة التي تعد فيدرالية من أجل تخفيض التحويلات المالية من مناطق الفلانرز الغنية إلى مناطق الفالون
 
عملية انسحبت على الشارع البلجيكي المنقسم ايضا لغويا بين الناطقين بالهولندية والفرنسية والالمانية