عاجل

في إيطاليا و في اليوم الثاني من الموعد الإنتخابي الأنظار منصبة على نسبة المشاركة التي إنخفضت بنقطتين بالمقارنة مع الانتخابات التي نظمت في 2004.
النتيجة النهائية للمشاركة ستحسمها الساعات القليلة القادمة حتى غلق المكاتب في الساعة الحادية عشر ليلا بالتوقيت المحلي.

سيلفيو برلوسكوني المسؤول الوحيد في الإتحاد الأوروبي الذي يترأس قوائم حزبه في جميع الدوائر الإنتخابية و رغم الفضائح المتككرة فإنه يراهن على نسبة فوز لا تنخفض عن 40÷.

قوى اليسار يبدوا و أنها لم تستفيد من أزمة برلوسكوني، التوقعات الأولية تشير إلى انهزامها،“داريو فرانشيسكيني الامين العام للحزب الديمقراطي الإيطالي لم يخفي تخوفه
مبقيا على لهجته المنتقدة لسياسة برلوسكوني.