عاجل

مفاجأة الانتخابات الأوروبية أتت خضراء اللون. فقد فازت الأحزاب المطالبة بحماية البيئة داخل بلدان الاتحاد بأكثر من خمسين مقعدا في البرلمان الأوروبي. و تحولت من كتلة برلمانية هامشية الى قوة سياسية فاعلة بامكانها قلب المعادلات داخل المجلس التشريعي.

صعود الخضر كان لافتا، بالأخص، في فرنسا التي حصلت فيها قائمة الدفاع عن البيئة، التي قادها الزعيم اليساري دانيال كون بنديت، على أكثر من 16 بالمائة من الأصوات.

النتيجة الجيدة للقائمة المدافعة عن البيئة تعطي أملا في ظهور أغلبية في البرلمان الأوروبي و حصول نقاش حقيقي داخله في وقت سيعاد فيه تشكيل المفوضية الأوروبية”

نشوة الانتصار امتدت الى المانيا . فقد استطاع الخضر المحليون الحفاظ على مكانتهم كثالث قوة سياسة في البلاد.