عاجل

في فرنسا، الحزب اليميني الحاكم يحصل على 28% من الأصوات ليتقدم على الحزب الإشتراكي الذي حصل على نسبة16.8%، و حلّ تحالف أوروبا-الطبيعة في المركز الثالث بحوالي 16.2% فيما حصلت الحركة الديموقراطية بنسبة 8.5%. أما اليمين المتطرف حل في المركز الخامس بنسبة6.5%.

وفي التفاصيل، حصد حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الحاكم في فرنسا، ثلاثين مقعداً من أصل إثنين و سبعين خاصة بفرنسا. رئيس الحكومة فرانسوا فيون أشاد بهذا الفوز النادر حيث لم تتصدّر الأغلبية الحاكمة نتائج الانتخابات الأوربية منذ عام أربعة و ثمانين. رئيس الحكومة، فرانسوا فيون أكّد أنّ الفوز يعود للجهود التي قامت بها الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوربي.
أما الحزب الاشتراكي المعارض فقد خسر عدداً من نوابه في البرلمان الأوروبي. هذه الهزيمة جعلت الأمينة العامة مارتين أوبري تفكر في مسألة تجديد الحزب الاشتراكي بطريقة تتماشى مع متطلبات القاعدة الشعبية.

إنتصار آخر حققه حزب الخضر الذي حلّ في المرتبة الثالثة و الذي تحدث عن نجاح إستراتيجية حماة البيئة. زعيم تيار الخضر دنيال كون بنديت أكّد أنّ حزبه لم يخطئ في الانتخابات لأنه يحمل منذ البداية برنامجاً أوربياً من أجل التغيير.