عاجل

على متن مروحية عسكرية وصلت أولى جثث مفقودي طائرة الايرباص الفرنسية إلى جزيرة فرناندو دي نورونها البرازيلية.

قوات الجيش البرازيلي قامت بنقل جثث الضحايا مباشرة إلى إحدى المستشفيات في الجزيرة للقيام بمعاينات أولية لتحديد هوياتها.

عمليات البحث المشتركة مكنت حتى الآن من انتشال أربع و عشرين جثة على بعد ألف و مئة و خمسين كيلومترا من السواحل البرازيلية فيما يتواصل البحث عن جثث المفقودين الآخرين.

يذكر أن طائرة الايرباصA330 التابعة لاير فرانس سقطت في مياه المحيط الأطلسي أول هذا الشهر عندما كانت في رحلة مباشرة بين ريو دي جانايرو و باريس.

ظروف الحادث و ملابساته لا تزال مجهولة, في المقابل, أفادت التقارير الأولية لعملية التحقيق أن شركة اير فرانس كانت أعلمت سابقا شركة ايرباص المصنعة للطائرة بوجود خلل في أجهزة قياس السرعة على متن طائرات A330

من جهة أخرى قالت اير فرانس إنها ستقوم بتغيير أنظمة قياس السرعة على متن طائراتها من نوع A330 و A340 و لم تشر التحقيقات الأولية في الحادث إلى وجود أي رابط بين هذا الخلل الفني و كارثة طائرة الايرباص التي تعد الأسوء في تاريخ شركة اير فرانس.