عاجل

تقدمت عملاقة متاجر التجزئة أركاندور للقضاء الألماني يوم الثلاثاء بطلب لإشهار إفلاسها بعد رفض الحكومة الألمانية مساعدتها.

إشهار الإفلاس هذا أحزن موظفي المجموعة الذين يبلغ عددهم ثلاثة وأربعين ألفا يعملون في كل من متاجر التجزئة كارشتات وشركة التسويق عبر البريد بريموندو.

الناطق الرسمي باسم أركاندور حاول طمأنة الموظفين والزبائن قائلا:
“الرسالة المهمة التي توجه لزبائننا هي أن عملياتنا التجارية ستبقى، وهذا ينطبق على كل فروع مجموعتنا”.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أبدت استعداد حكومتها لمساعدة موظفي أركاندور، وأكدت أنها لن تتخلى عنهم.

“كنا نقول دائما إن إشهار الإفلاس هو فرصة لإعادة هيكلة الشركة، ووضعها في المسار الصحيح وفتح آفاق جديدة للتجارة. الحكومة ستشارك في هذه العملية بقدر المستطاع”.

يذكر أن عدد متاجر التجزئة كارشتات في ألمانيا يبلغ مئة وعشرين، وتسعى منافسة أركاندور عملاقة متاجر التجزئة مترو، لشراء نصفها.