عاجل

تقرأ الآن:

الطائرة الفرنسية المنكوبة: انتشال أربع وعشرين جثة حتى الآن


العالم

الطائرة الفرنسية المنكوبة: انتشال أربع وعشرين جثة حتى الآن

أعمال البحث في أعماق المحيط الأطلسي مستمرة، وجديدها انتشال ثمانية جثث جديدة بلغت معها حصيلة جثث ضحايا الطائرة الفرنسية المنكوبة أربعا وعشرين من أصل مائتين وثمانية وعشرين قضوا جميعا في الكارثة الأسوأ في تاريخ الخطوط الجوية الفرنسية.

أرخبيل فرناندو دي نورونها تحوّل إلى غرفة عمليات ضخمة تنطلق منها القوات الفرنسية والبرازيلية وتعود بما تحمله من قعر المحيط.

التجهيزات كلّها متوفرة، منها برادات لحفظ أجساد من لفظوا أنفاسهم الأخيرة في مأساة لا تزال أسبابها غامضة، في ظل عدم العثور على الصندوقين الأسودين.

أما في ريو دي جانيرو، فأقيم قداس حضره عدد من ذوي الضحايا وأصدقائهم، في أجواء حزينة.
كثيرون من هؤلاء ينتظرون العثور على جثث ابنائهم وأحبائهم. وأكثر، هم يريدون معرفة سبب مأساتهم، وإن كانت ستصحّ الفرضية التي تركز عليها التحقيقات في باريس، حول إمكانية وجود مشكلة فنية في أجهزة قياس السرعة.