عاجل

تقرأ الآن:

تضاعف المخاوف من تسريح الآلاف من عمال أركاندور الألمانية


ألمانيا

تضاعف المخاوف من تسريح الآلاف من عمال أركاندور الألمانية

بين الغضب و الألم تظاهر أمس في ألمانيا عمال مجموعة “اركاندور” العملاقة للسياحة و التوزيع بعد أن تقدمت المؤسسة بطلب لإعلان إفلاسها ما يهدد بإلغاء ستة و خمسين ألف وظيفة. يأتي هذا بعد رفض السلطات الألمانية دعم “اركاندور” عبر مساعدة حكومية عاجلة.

و أعلنت“اركاندور” التي تشغل حوالي سبعين ألف موظف في أوربا، أن سلسلة متاجرها الكبرى “كارشتات” ومؤسسة البيع بالبريد “كويلي” ستتأثران بقرار الإفلاس الذي لن يؤثر على شركة السياحة “توماس كوك” التي تملك “اركاندور”
إثنين و خمسين بالمائة من أسهمها.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أكدت أنّ “اركاندور” تملك حالياً فرصة الإندماج مع شركة “مترو” للبيع بالمفرق، كشريك محتمل. “مترو” توظف ثلاثمائة ألف شخص في اثنين و ثلاثين بلدا أوربيا، آسيويا وافريقيا، و قد أعربت عن اهتمامها
بشراء منافستها المنكوبة.

الحكومة الألمانية رفضت الاثنين طلب “اركاندور” الحصول على مساعدة حكومية بقيمة ستمائة و خمسين مليون يورو على شكل ضمانات قروض حكومية و أربعمائة و سبعة و ثلاثين مليون يورو على شكل قروض عاجلة.