عاجل

جوزيه مانويل باروزو يخطو باتجاه ولاية جديدة على رأس المفوضية الأوروبية بعد أن أعلن ترشحه أمس وإثر حصوله على دعم من السويد التي ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي مطلع الشهر المقبل.

رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت قال: “هو يحظى بالدعم لأن لديه خبرة خمس سنوات كان فيها رئيسا جيدا للمفوضية خصوصا فيما يتعلّق بعمله على حسن سير العمليات داخل الاتحاد الأوروبي. هناك بعض الانتقادات الموجهة له والتي تطالبه بالقيام بأمور معينة لا أراها من اختصاصات الاتحاد الأوروبي”.

انتقادات عديدة واجهها باروزو الذي يقود المفوضية منذ العام ألفين أربعة من أصحاب بعض هذه الكراسي في البرلمان الأوروبي. كثير منها يتعلّق بدوره في المفوضية في ذروة الأزمة الاقتصادية العالمية.

نقد لا يبدو قادرا على إبعاده عن رئاسة المفوضية مرة جديدة في ظل دعم حظي به من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.