عاجل

تقرأ الآن:

القضاء السويسري ينظر في قضية "سيسيل" المتهمة بقتل عشيقها "ستيرن"


سويسرا

القضاء السويسري ينظر في قضية "سيسيل" المتهمة بقتل عشيقها "ستيرن"

في قصر العدالة بجنيف بدأ اليوم القضاء السويسري النظر في قضية، سيسيل بروسار، التي إعترفت بقتل عشيقها المصرفي الفرنسي، إدوارد ستيرن، بأربع رصاصات في 28 فبراير/شباط العام 2005 خلال جلسة حميمية.

الجريمة، مرتبطة بقصة مبلغ مليون دولار، سلمه ستيرن، لعشيقته قبل أن يتراجع عن قراره ويوقف تحويل الأموال إلى حسابها المصرفي.

محامي عائلة إدوارد ستيرن، أكد أن الفرنسية سيسيل بروسار، سيدة حاقدة وجشعة وقد قتلت عشيقها لغاية مادية.

أما بالنسبة للمدافعين عن سيسيل بروسار، فإنها إرتكبت جريمة عاطفية، لا تتعدى عقوبتها عشر سنوات سجنا على الأكثر، أي نصف مدة السجن المقررة في حال ثبوت جريمة القتل، ويبررون ذلك بأنها لم تتعمد القتل.

وسيدرس القضاء السويسري إلى غاية التاسع عشر من هذا الشهر، شخصيتى القضية، و هما الضحية، الذي كان في الخمسينات من عمره، والمتهمة التي تبلغ من العمر أربعين سنة، وكذلك علاقتهما المتذبذبة منذ لقائهما في باريس العام 2001.

يذكر أن المتهمة سيسيل بروسار، ومنذ وضعها رهن الحجز، تم نقلها إلى مستشفى الأمراض العقلية لعدة مرات بسبب أزمات نفسية ومحاولتها الإنتحار أكثر من مرة، حسب محاميها.