عاجل

تقرأ الآن:

إيرانيون يدخلون ساعة الحسم ويستعدون لانتخاب رئيس للبلاد


العالم

إيرانيون يدخلون ساعة الحسم ويستعدون لانتخاب رئيس للبلاد

خريطة صراع المحافظين المتشددين ونظرائهم المعتدلين في الإنتخابات الرئاسية إلإيرانية..تتحدد غذا .

الحملة الإنتخابية بين المعسكرين،اتخذت منحى منافسة حادة بين الرئيس المنتهية ولايته المتشدد محمود أحمدي نجاد، وخصمه الرئيسي المعتدل مير حسين موسوي

ولم يتردد أنصار موسوي في الاحتكاك بجرأة وعصبية، مع أنصار نجاد، دون أن يصل الامر الى حد الصدام.

واختتمت القنوات التلفزيونية المحلية استضافتها للمرشحين، بمقابلة اخرى مع الرئيس الايراني، قوبلت باستغراب الطرف الآخر،لحرمانه من نفس الفرصة

المناظرات بين المرشحين فتحت النوافذ على واقع كان بالنسبة للمراقب الخارجي غائباً أو مغيّباً ،عندما انكشفت بعض الأوراق بين الرموز العليا عن نسب الفقر والفساد في البلاد

وعلى غرار احمدي نجاد يقول موسوي ان ايران لن توقف برنامجها النووي لكنه يشير الى أنه سيبذل مزيدا من الجهد لطمأنة الغرب بأنه مكرس لتوليد الطاقة وليس انتاج قنبلة

موسوي الذي يخوض الانتخابات معتمدا جزئيا على سجله الاقتصادي، يعد بتحقيق وفاق مع الغرب وكبح جماح التضخم وتوفير فرص عمل اذا تم انتخابه رئيسا لخامس اكبر دولة منتجة للنفط في العالم

المزيد عن: