عاجل

بعد حملة إنتخابية محمومة وصفت بالفريدة ،تنطلق الإنتخابات الرئاسية في إيران ،الرئيس المنتهية ولايته يدلي بصوته و يراهن على مواصلة إنجازاته.

منافسه المحافظ المحسوب على التيار المعتدل، مير حسن موسوي يبني حملته على مساويء نظام خصمه متهما إياه بتظليل الناخبين في المسائل الاقتصادية.

الحلبة الإنتخابية يتنافس فيها مرشحان منحتهما إستطلاعات الرأي نتيجة هزيلة،يتعلق الامر برئيس البرلمان السابق مهدي كروبي و محسن رضائي أحد قادة و مؤسسي الحرس الثوري الإيراني .

مرشد الجمهورية الإيرانية آية الله علي خامينئي كان أول من أدلى بصوته في الساعات الأولى من فتح مكاتب الاقتراع ، صوته قد يذهب لصالح احمدي نجاد وفقا لتصريحاته المؤيدة له.

النتائج النهائية منتظرة بعد أربع و عشرين ساعة، و في حال لم يتحصل أي من المترشحين على خمسين بالمائة من الأصوات زائد صوت و احد فإن دورة ثانية ستنظم يوم التاسع عشر من هذا الشهر.

المزيد عن: