عاجل

بين روسيا و بلاروسيا التيار لا يمر هذه الأيام..التوتر في علاقات البلدين، بدا واضحا، سيما بعد قرار الرئيس البلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، مقاطعة قمة أمنية للجمهوريات السوفياتية السابقة، إحتضنتها موسكو اليوم، إحتجاجا على الحظر، الذي تفرضه موسكو على صادرات بلاده من منتجات الألبان.

الألبان، هو عنوان، الأزمة الجديدة بين مينسك وموسكو، التي منعت إستيراد منتجات الألبان من بلاروسيا، بذريعة عدم تطابقها مع المعايير الصحية الجديدة في روسيا.

و تحظر السلطات الروسية منذ بداية الشهر الحالي، إستيراد ألفين و مئاتي نوع من منتجات الألبان من بلاروسيا، التي تجني مليارات الدولارات من صادراتها من الألبان.

مقاطعة لوكاشينكو لقمة موسكو، أزعج الكرلمين، الذي أكد أن المسائل الاقتصادية الثنائية يجب حلها بطريقة الإتصالات المباشرة بين الدولتين. ولا يجوز ربطها بالتعاون المتعدد الجوانب.

الأزمة هذه جاءت، في وقت تعرف فيه العلاقات بين البلدين، الحليفيين السوفيتيتين سابقا توترا، في أعقاب رفض بلا روسيا، الإعتراف باقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، المنشقين عن جورجيا كدولتين مستقلتين.