عاجل

المكسيك تحيي الذكرى السبعين لقدوم اللاجئين الجمهوريين الإسبان

تقرأ الآن:

المكسيك تحيي الذكرى السبعين لقدوم اللاجئين الجمهوريين الإسبان

حجم النص Aa Aa

هربا من اضطهاد حكم الجنرال فرانكو في إسبانيا قدم هؤلاء قبل 70 عاما وهم أطفال. أجدادهم وآبائهم كانوا من الجمهوريين الذين هزموا من قبل الجنرال وقواته، هربوا إلى فرنسا فلم تحسن استقبالهم وتركتهم في العراء على شواطئها، فانطلقوا في مراكب متجهين للمكسيك التي تحتقل معهم اليوم بالذكرى السبعين لقدومهم.

المكسيك شيدت نصبا تشكر فيه الهاربين الإسبان على مساهمتهم الفكرية والثقافية من خلال انخراطهم واندماجهم في المجتمع المكسيكي. قبل سبعين عاما حسم الجنرال فرانكو الذي كان مدعوما من ألمانيا النازية صراعه الداخلي مع الجمهوريين اليساريين المدعومين من الاتحاد السوفيتي. السلطات الإسبانية آنذاك لاحقت فلول اليسار فهرب ثلاثة آلاف منهم إلى مدن الاتحاد السوفيتي والبقية ذهبت إلى المكسيك.