عاجل

تقرأ الآن:

نتانياهو يدافع عن شروطه لإقامة دولة فلسطينية


العالم

نتانياهو يدافع عن شروطه لإقامة دولة فلسطينية

في الرابع من حزيران ألقى الرئيس الأميركي باراك أوباما خطابا تحدث فيه عن المصالحة مع العالم الإسلامي..الرئيس الأميركي طالب إسرائيل بقبول حل الدولتين لتحقيق السلام للجميع كما طالب بتجميد عمليات الاستيطان في الضفة الغربية ..
الرئيس أوباما :

“ ليس هناك شك أن وضع الفلسطينيين لا يطاق ..أميركا لن تدير ظهرها للتطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني و المتمثلة في الكرامة و الحصول على فرص العيش و إقامة دولة لهم “ “ أميركا لن تقبل بمواصلة إسرائيل لعمليات الاستيطان “

بعد الضغوط الأميركية وافق نتانياهو الذي يرأس حكومة يمينية في خطابه على مبدأ قيام دولة فلسطينية طارحا لذلك مجموعة من الشروط.
واشترط لإنشاء دولة فلسطينية أن تكون منزوعة السلاح بالكامل وأن تعترف القيادة
الفلسطينية باسرائيل دولة يهودية.

“ أعتقد أن رئيس الوزراء كان محقا في بعض ما قاله …هناك كثير من الأشياء يجب أن نعطيها كبير اهتمام قبل أن نقول لأميركا : إننا سنقوم بكل شيىء على الوجه الصحيح ..و على الطريقة التي تريدينها ..سنعمل كل شيىء بطريقتنا نحن , لأننا إسرائيليون ..ووجودنا هنا ليس بسبب الهولوكوست و إنما لكوننا يهودا “

لكن نتانياهو رفض وقف الاستيطان اليهودي وعودة لاجئي 1948 الفلسطينيين.. كما أنه لم يقبل بالانسحاب من الشطر العربي في القدس..ففي الضفة الغربية يوجد ما يقارب من 290.000 إسرائيلي ….
أما في رام الله و الضفة الغربية فردود الفعل كانت مطالبة بعودة اللاجئين :

نتانياهو يرفض أيضا استئناف مفاوضات الوضع النهائي المتوقفة ..و مبادرة السلام العربية التي تقترح تطبيعا مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي المحتلة