عاجل

مصير مأساوي للأجانب الذين خطفوا الجمعة الماضي، في اليمن، بمحافظة صعدة المضطربة، شمال البلاد.

سبعة من بين التسعة المخطوفين، قتلوا، حسب ما أعلنت عنه اليوم السلطات اليمينة، فيما عثر على طفلين على قيد الحياة.

ولم تنفع تعبئة الجيش اليمني، في إنقاذ حياة المجموعة المكونة من سبعة ألمان، وبريطاني، ومواطنة من كوريا الجنوبية.

لحد الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، رغم أن السلطات اليمينة وجهت أصابع الاتهام إلى المتمردين الزيديين.