عاجل

تقرأ الآن:

انقسام الرأي العام الإسرائيلي بعد خطاب نتانياهو و تحفظ فلسطيني


إسرائيل

انقسام الرأي العام الإسرائيلي بعد خطاب نتانياهو و تحفظ فلسطيني

مظاهرتان اثنتان جنبا إلى جنب. الأولى مؤيدة لحل الدولتين و الثانية مناهضة له، خارج مقر الجامعة حيث ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خطابه. المناهضون اعتبروا أن إقامة دولة فلسطينية تهديد لأمن إسرائيل “ نحن هنا اليوم لنقول لنتانياهو إنه انتخب من قبل أغلبية أرادته أن يحافظ على أرض إسرائيل، و إذا أراد أن يخوننا سنسقطه مجددا”.

الناشطون في حركة “السلام الآن” الإسرائيلية رحبوا بقبول نتانياهو فكرة إقامة دولة فلسطينية، لكن شكوكهم حول نواياه لم تتبدد “ نتانياهو قيادي من التيار اليميني و لا أعتقد أننا قد نرى منه تحركات في اتجاه تحقيق حل الدولتين”.

أنظار الفلسطينين ظلت مشدودد إلى شاشات التلفزيون لمتابعة خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي. ردودهم عليه تراوحت بين التفاؤل و التشاؤم.

خطاب نتانيتاهو سهل على أي مهمة وزيره في الخارجية أفيغدور ليبرمان الذي يبدأ اليوم جولة في أوربا في محاولة لإطفاء نيران الشك لدى الأوربيين بشأن نوايا إسرائيل تجاه عملية السلام.