عاجل

تقرأ الآن:

خطاب نتانياهو يلاقي ترحيبا أمريكيا و انتقادا فلسطينيا


إسرائيل

خطاب نتانياهو يلاقي ترحيبا أمريكيا و انتقادا فلسطينيا

دولة فلسطينية منزوعة السلاح، أبرز شروط بنيامين نتانياهو للقبول بقيام دولة للفلسطينين إلى جانب إسرائيل. في خطاب ألقاه من جامعة “بار إيلان” قرب تل أبيب حول السياسية الخارجية. رئيس الوزراء الإسرائيلي اشترط أيضا اعترافا فلسطينيا بإسرائيل كدولة لليهود مسقطا حق اللاجئين الفلسطينين في العودة.

قبول نتانياهو للمرة الأولى بقيادم دولة فلسطينية، و إن كان مثقلا بالشروط، لاقى ترحيبا من البيت الأبيض. الرئيس الامريكي باراك أوباما حيا ما وصفها ب“خطوة مهمة إلى الأمام”.
رئيس دائرة المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات رأى في الخطاب نسفا لكل مبادرات السلام معتبرا أن الكرة الآن في ملعب الرئيس الأمريكي “يمكنه الآن أن يعامل إسرائيل كدولة فوق القانون وهذا الطريق سيكون مكلفا و بالتالي يغلق ملف السلام. والخيار الثاني هو إلزام نتياهو بما ورد في خارطة الطريق. بحل الدولتين في حدود سبعة و ستين مع وقف بناء و توسيع المستوطنات”.

القدس، على قائمة شروط بنيامين نتانياهو. رئيس الوزراء الإسرائيلي يريدها عاصمة موحدة لدولة إسرائيل.