عاجل

حدّة التوتر بين روسيا و بيلاروسيا تشتد و تتخذ طابع الحرب التجارية مباشرة بعد رفض موسكو حضر استيراد منتجات ألبان من بيلاروسيا. القرار الروسي دفع
بالرئيس البيلاروسي إلى مقاطعة قمة الأمن التي دعت إليها روسيا أمس و التي تسعى إلى تعزيز العلاقات العسكرية بين روسيا و بعض الجمهوريات السوفياتية السابقة كأرمينيا، كازخستان، قيرغيستان، طاجكستان و أوزبكستان.

الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف أكّد رغبة بلاده بالعمل مع بيلاروسيا و أمل أن لا
تؤدي المسائل التجارية إلى تدهور جهود موسكو الرامية إلى إنشاء قوة للتدخل السريع في المنطقة.

و قامت روسيا بحضر استيراد ما يزيد عن ألف نوع من منتجات الألبان من بيلاروسيا التي تجني مليارات الدولارات من صادراتها من منتجات الألبان و كان نصيبها من السوق الروسية السنة الماضية حوالي أربعة بالمائة. الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو انتقد الضغوط التي يمارسها الكريملن ضدّ بلاده مؤكداً أنه ليس بحاجة إلى علاقات ديبلوماسية مع بلد يمارس ضغوطات ضدّه و ضدّ شعبه.

العلاقات بين روسيا و بيلاروسيا تشهد توتراً منذ رفض مينسك الإعتراف بإقليمي أوسيتيا الجنوبية و أبخازيا المنشقين عن جورجيا، إضافة إلى استياء موسكو من محاولات الرئيس البيلاروسي التقرب من الاتحاد الأوربي.