عاجل

تقرأ الآن:

الأحداث في إيران:ردود الفعل الدولية


إيران

الأحداث في إيران:ردود الفعل الدولية

ردود الفعل الدولية تتوالى بعد الأحداث التي عرفتها طهران. الإتحاد الأوربي يطالب بفتح تحقيق ،بان كي مون يدعوا إلى احترام إرادة الشعب الإيراني فيما يعلن أوباما أن الشعب هو الذي يختار من يسير بلاده.

رئيس البرلمان علي لاريجاني يرد:
“الدول الأوروبية التي تتخبط في الأزمة المالية و تواجه مشاكل حقيقية أعلنت الموقف من الإنتخابات الإيرانية على عجل.”
و رغم موقف لاريجاني المعارض لما اعتبره تدخلا في شؤون إيران إلا أنه انتقد بشدة وزارة الداخلية و حمّلها المسؤولية عن أحداث العنف.

نتائج الإنتخابات هي القضية و التشكيك هو السيد:

المحلل السياسي و رئيس القسم العربي في يورونيوز رياض معسعس يوضح قائلا“المظاهرات و المظاهرات المضادة في الشوارع الإيرانية تعكس انقساما داخليا حادا بين الراغبين في الإصلاح و التغيير و بين المتشددين المحافظين على مباديء الثورة الإيرانية.
النظام و عبر الضغط على رموز الإصلاحيين رمى إلى تهدئة الشارع الإيراني و يبدو و أنه في طريقه إلى قطع الطريق أمام استمرار مشاهد العنف خوفا من انقلاب أمني تصعب السيطرة عليه، و لكن و مهما يكن من أمر فإن هذه الأحداث و إن تمت السيطرة عليها فلا بد أن تترك آثارها التي لا بّد و أن تظهر لاحقا بطريقة أو بأخرى، و أكثرها احتمالا إجبار نظام الملالي على الإنفتاح.” “

و بين الحقيقة و التشكيك الفصل قد يكون مجلس صيانة الدستور الذي يدرس الطعن الذي قدمه موسوي.
الانظار متجهة نحوه و النتيجة ستظهر بعد أيام.