عاجل

بعثة الأمم المتحدة، المكلفة بالحفاظ على السلام بين جورجيا وإقليميها الإنفصاليين، أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، تستعد للرحيل، بعد نهاية مهمتها رسميا الليلة الماضية، و ذلك رغم المساعي الغربية لتمديد المهمة لمدة خمسة عشر يوما، لكن الفيتو الروسي، قضى على المسعى الغربي.

السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، إستعمل حق النقض مساء الإثنين في مجلس الأمن الدولي، ضد تمديد مهمة البعثة في جورجيا، و هو ما يعنى عمليا إنهاء نشاطها.

و قد إشترطت روسيا لتمديد المهمة أن تتخلى الدول الغربية العظمى عن عبارة سيادة جورجيا على أبخازيا في نصها المقدم لمجلس الأمن.

يذكر أن إقليمي أوسيتيا الجنوبية و أبخازيا و بدعم روسي، أعلنا إستقلالهما عن جورجيا في صيف العام الماضي، بعد إنتهاء الحرب القصيرة، التي إندلعت بين جورجيا و روسيا.