عاجل

باروزو أو سيد الحلول الوسطى في الاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

باروزو أو سيد الحلول الوسطى في الاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

جوزيه مانويل باروزو يستعد لفترة ثانية على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي.
البرتغالي البالغ من العمر ثلاثا وخمسين سنة دخل الحياة السياسية للمرة الأولى خلال ثورة القرنفل عام أربعة وسبعين حيث كان آنذاك عضوا في تجمع ماوي صغير .
لكن الطالب الشاب سرعان ما هجر الأفكار اليسارية التي كان يعتنقها لينضم إلى الحزب الاجتماعي الديمقراطي المنتمي ليمين الوسط عام ثمانين ويصبح رئيسا للوزراء في العام ألفين واثنين.
في آذار مارس ألفين وثلاثة استقبل باروزو زعماء الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا في قمة وصفت بقمة الحرب على العراق.
في ألفين وأربعة لعب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دورا بارزا في تولي باروزو رئاسة المفوضية الأوروبية بعد أن اعترضت لندن على ترشيح رئيس الوزراء البلجيكي المخضرم غي فيرهوفستاد بسبب معارضته للحرب على العراق عام ألفين وثلاثة.
البرتغالي الذي يتحدث الأنقليزية والفرنسية بطلاقة يتجه بخطى ثابتة نحو فترة ثانية على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي.