عاجل

تقرأ الآن:

أزمة إيران السياسية تخيم على مقابلة منتخبها في سيول


العالم

أزمة إيران السياسية تخيم على مقابلة منتخبها في سيول

فقد المنتخب الإيراني أمله في التأهل المباشر إلى نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم في جنوب إفريقيا، بعد تعادله مع مضيفه الكوري الجنوبي بهدف لمثله..انتهى الخبر الرياضي…

لكن الخبر الذي لم تنته تداعياته بعد،هو أن بعض المغتربين الإيرانيين،استغلوا المناسبة للتظاهر ضد ما يجري في شوارع إيران

وقال أحدى المتظاهرات (الشعبُ الإيراني كان مضطهدًا أكثر من ثلاثين عامًا..كان معتقلاً وصوتُه لم يكن يصُل إلى العالم..والآن حان الوقتُ ليستمع إليه العالم)

احتجاجات الخارج التي تتنقل بين العواصم العالمية،حطت رحالها في العاصمة الإيطالية روما،عشرات المتظاهرين،طالبوا بعودة الأمان لشوارع طهران.

وقال متظاهرة (نحتجُ ضد العنف الممارس ضد الطلبة والشعب الإيراني..لا نساندُ لا نجاد ولا موسوي..نحن ضد تواصل العنف في إيران).

مظاهرات الإيرانيين في الخارج،تحمل ذات الشعارات المرفوعة في الداخل..مع اختلاف في المطالب،وقد صرحت إحدى المتظاهرات (أحمدي نجاد لا يمثلنا على الإطلاق..خطاباتُه متطرفة..وإيران ليست كذلك..هل ترون هؤلاء الناس هنا..يوجد مثلهُم كثير في إيران..المتشددون لا يمثلون الجميع)

ولأن مصائب الداخل عند الخارج فوائد،فإن آمال بعض المغتربين الإيرانيين في تغيير النظام الإيراني،باتت اليوم أكثر انتعاشا