عاجل

تقرأ الآن:

الداخلية الإيرانية تفتح تحقيقاُ في هجوم جامعة طهران


العالم

الداخلية الإيرانية تفتح تحقيقاُ في هجوم جامعة طهران

تزامناً مع إستمرار المظاهرات المؤيدة للمرشح المهزوم في الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوي، وما يقابلها من مظاهرات مضادة يقوم بها أنصار الرئيس المنتخب محمود أحمدي نجاد

وزارة الداخلية الإيرانية تأمر بفتح تحقيق في الهجوم الأخير الذي استهدف جامعة طهران والذي أسفر عن مقتل عدد من الطلاب

الرئيس أحمدي نجاد من جانبه يصر على نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، في الوقت الذي يؤكد فيه القادة الإصلاحيون على حدوث عمليات تزوير في بعض المراكز الانتخابية، مارسها النظام الحاكم

اتهامات متبادلة قادت إلى مواجهات بين عناصر الأمن الإيراني ومناصري المعسكر الإصلاحي، أسفرت حتى اللحظة عن مقتل سبعة أشخاص، فيما يستمر التعتيم الإعلامي في تغطية مجريات الأحداث

جون فرانسوا جيولارد، من منظمة مراسلين بلا حدود، يصف الوضع بقوله:

“ حتى هؤلاء الأشخاص في الشوارع يتعرضون للخطر، التقاط الصور وإرسالها للخارج يتسبب في اعتقالهم، حتى باستخدام الهاتف النقال”

ومع دعوة موسوي لمسيرة صامتة غداً حداداً على ضحايا الاشتباكات ، يبقى الباب مفتوحاً أمام صراع الاصلاحيين والمحافظين، ويلقي بمزيد من التكهنات حول مستقبل المشهد الإيراني