عاجل

باروزو وكاون يتنفسان الصعداء

تقرأ الآن:

باروزو وكاون يتنفسان الصعداء

حجم النص Aa Aa

جوزيه مانويل باروزو وبريان كاون يتنفسان الصعداء في ختام القمة الأوروبية في بروكسل. البرتغالي حظي بدعم القادة الأوروبيين للترشح لفترة ثانية على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي بينما حصل رئيس الوزراء الأيرلندي على الضمانات التي من شأنها طمأنة مواطنيه للتصويت إيجابيا على معاهدة لشبونة في استفتاء ثان الخريف المقبل.
رئيس الوزراء الأيرلندي بريان كاون يصرح : “ ضمنا الحفاظ على منصب المفوض الأوروبي وأكدنا أهمية حقوق العمال والسياسة الاجتماعية وحصلنا على ضمانات قانونية فيما يخص الضريبة والحياد العسكري والمسائل الأخلاقية. أنا على ثقة بأن لدينا الآن قاعدة صلبة للتوجه نحو الشعب الأيرلندي ليوافق على التصديق على المعاهدة حتى يمكن لأوروبا التقدم إلى الأمام”.

الزعماء الأوروبيون وافقوا على ادراج هذه الضمانات في بروتوكول أملا في توفير ظروف النجاح للاستفتاء الجديد في أيرلندا والمقرر في مطلع تشرين الأول اكتوبر المقبل.

رئيس الوزراء التشيكي يان فيشر أكد أن هذا الإجراء لن ينطبق إلا على أيرلندا :” إنه نص تفسيري وتوضيحي. أريد حقا أن أشير إلى أنه نص لتوضيح الأمور ولن يغير شيئا من محتوى معاهدة لشبونة. الضمانات وطريقة المصادقة عليها لن تؤدي إلى إعادة فتح مسار المصادقة”.
رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون نجح في التوصل إلى تسوية مع القادة الأوروبيين فيما يخص النظام الجديد للرقابة المالية.
الزعماء الأوروبيون اتفقوا على تقييد سلطات الهيئات الرقابية الأوروبية الجديدة
بحيث لا تقيد سلطة الحكومات الوطنية في إنفاق أموالها في حال وقوع أزمات.