عاجل

تقرأ الآن:

أوباما: نقف إلى جانب المطالبين بالعدالة في إيران


إيران

أوباما: نقف إلى جانب المطالبين بالعدالة في إيران

الولايات المتحدة الأميركية تقف إلى جانب الذين يطالبون بالعدالة سلميا في إيران. كلام صدر عن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس وبدا أكثر صراحة مما سبق أن قاله سيد البيت الأبيض تجاه الأحداث الاخيرة في إيران.

تصريحات تأتي إثر تبني الكونغرس الأميركي قرارا لدعم الإيرانيين الرافضين لنتائج الانتخابات.

النائب عن الحزب الجمهوري إيريك كانتور قال: “علينا أن نعمل على حشد العالم أجمع دفاعا عن قضية الشعب الإيراني، وأنا أحث الرئيس أوباما على الكلام باسم الشعب الإيراني الذي يطالب بالحرية وحقوق الإنسان”.

وفيما انشغل ساسة الدول الكبرى بقضية إيران فإن عددا من الدول الاوروبية ما زالت تشهد تظاهرات رافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية. باريس كانت مسرحا لأحد هذه التحركات.

إحدى المتظاهرات في باريس قالت: “نجد صعوبة كبيرة في الاتصال بالناس في إيران في هذه الفترة. هم أوقفوا أعدادا من الهواتف الخلوية، وحين نتصل بخط هاتفي ثابت تنقطع المحادثة فجأة، خصوصا عندما نستخدم بعض الكلمات السياسية. كذلك، فيما يخصّ خدمة الانترنت، هم قلّصوا سرعتها فلا يمكن للناس في إيران إرسال الصور مثلاً”.

احتجاجات شعبية متنقلة لا يعلم أحد متى تنتهي، فالأضواء الدولية على إيران سُلطت، كما لم تُسلّط سابقا منذ انتصار الثورة الإسلامية.