عاجل

طهران ،الخامس عشر من حزيران ،بالإقامة الجامعية ، صور ملتقطة من طرف هواة بثت على الإنتيرنيت،تظهر ميليشيات الباسيج و عناصر من الشرطة تقتحم غرف الطلبة، و حسب شهود عيان طلبوا عدم ذكر أسمائهم ، الحصيلة أربعة قتلى.

وزارة الداخلية تفتح تحقيقا بعد إدانة الهجوم من طرف رئيس البرلمان علي لاريجاني.

أحمدي نجاد الذي فاز بأكثر من ستين بالمائة من الأصوات، متهم بتزوير نتائج الإنتخابات و الباسيج هم من ساعدوه على ذلك.و حسب وسائل الإعلام، الباسيج كانو قد أحكموا سيطرتهم على مكاتب الاقتراع و أخفوا بعض الصناديق.

الباسيج هو تنظيم أنشأه الخميني بعد ثورة 1979، أغلبهم من المتطوعين المدنيين و وظيفتهم هي مراقبة التحركات الداخلية،و ملاحقة المنشّقين.
المزيد عن: