عاجل

إنفجاران يعترضان طريق دورية تابعة لفرقة المراقبين الأوروبييين  في منطقة “زوغديدي“على الحدود بين جورجيا و أبخازيا.
الحادث الذي أدى إلى جرح الطبيب المرافق لم تعرف تفاصيله كاملة.
عددهم مئتان و خمسة و عشرون مراقبا يشرفون على مراقبة وقف إطلاق  النار بين أوسيتيا الجنوبية و أبخازيا مع جورجيا.
 
سلطات الإقليمين المنفصلين ترفض دخول المراقبين إلى أراضيها المستقلة عن جورجيا و المعترف بها من طرف روسيا.
 
و في هذا الشأن موسكو كانت قد استعملت حق الفيتو في مجلس الأمن ضد قرار تجديد مهمة المراقبين الدوليين و هو قرار إنتقدته الولايات المتحدة  و الدول الغربية بشدة.