عاجل

رغم تأكيداته بأن ما ينشر عنه من أخبار في الصحافة مجرد قمامة، سمعة سيلفيو برلسكوني وسط الشارع الإيطالي تتعرض يوما تلو الآخر لهزات قوية.

فالاتهامات الموجهة له ليست بالهينة. ثلاث فتيات يؤكدن مشاركتهن في ليال ماجنة مع رئيس الوزراء الإيطالي مقابل مال أو هدايا. كل هذا بفضل صديق برلسكوني، المستثمر العقاري الثري في مدينة باري، جيامباولو تارانتيني. هذا الأخير قدم اعتذاره عن تسببه في هذه الفضيحة مؤكدا أن ما دفعه للفتيات هو فقط نفقات نقل واستهلاك.

القضاء الإيطالي يواصل تحقيقاته حول القضية حيث يشتبه في تكوين تارانتيني لشبكة للذعارة بالإضافة إلى قضايا رشوة.

الفضيحة الجنسية الجديدة لبرلسكوني تأتي في وقت توجه فيه الإيطاليون الأحد إلى صناديق الاقتراع لاستحقاقين اثنين أهمهما الانتخابات المحلية في دورها الثاني. اليسار يأمل في استغلال فضائح برلسكوني للحد من خسائره في الدور الاول. الاقتراع يستمر الإثنين. نسبة المشاركة في تراجع مقارنة بالدور الأول.