عاجل

الانتصار الكبير في الانتخابات الاوربية هو ما يحرك اليوم الرئيس الفرنسي نيكولاى ساركوزي على أرضيه ثابتة في النصف الثاني من فترة رئاسته الاولى.

انتصار سيتجسد في خطاب سيلقيه ساركوزي أمام تسعمائة عضو من مجلسي الشعب والشيوخ في جلسة خاصة في قصر فرساي في حدث نادر لم يتح أمام رئيس فرنسي منذ أكثر من قرن ونصف بسبب عوائق دستورية ازيلت العام الماضي.

خطط وسياسيات ساركوزي المستقبلية لاصلاح النظام المالي الفرنسي بعد الازمة الاقتصادية و محاربة ارتفاع معدلات البطالة التي ستبلغ أكثر من عشرة في المائة مع نهاية العام الجاري فضلا عن التمهيد لتغيير حكومي متوقع خلال الايام المقبلة هي النقاط الاهم التي يتوقع أن يركز عليها الرئيس الفرنسي.