عاجل

إعادة الثقة إلى مجلس العموم البريطاني , تلك هي المهمة التي تقع على عاتق الرئيس الجديد للمجلس..فبعد أن نشرت تفاصيل المخصصات المالية لأعضاء البرلمان التي أثارت فضيحة كبيرة لدى الرأي العام البريطاني فاتهموا بإساءة استخدام المال العام ..اضطر مايكل مارتن الرئيس السابق إلى الاستقالة ..
للترشح للمنصب, ينبغي على النواب أن يحظوا بدعم اثني عشر نائبا , ثلاثة منهم, يجب أن يكونوا من حزب سياسي غير حزب المترشح ..
المترشح الذي يحصل على أكثر من خمسين في المئة من تصويت النواب الست مئة و ستة و أربعين من المجلس سيكون الرئيس المنتخب الجديد ..لأول مرة تشهد هذه السنة اقتراعا سريا ..
لكن ما هو دور رئيس مجلس العموم البريطاني؟
رئيس مجلس العموم هو الذي يرأس حلقة النقاش داخل البرلمان ..و هو الذي يحرص على السير الحسن لوقائع الجلسات ..و هو الذي يختار من يتحدث ..و هو الذي له الكلمة الفصل في تدخلات الوزراء و أجوبتهم أمام النواب ..يقرر الرئيس أيضا المواضيع التي يخاض فيها النقاش..و يرفض ما يشاء حين يرى أن الضرورة لا تتطلب ذلك..
لكن, دور رئيس مجلس العموم لا يتلخص في رئاسة جلسة نقاشات و حسب..دائرة اختصاصه أكبر من ذلك بكثير..
رئيس مجلس العموم هو الذي يمثل النواب أمام الملكة ..و أمام مجلس اللوردات و هيئات أخرى ..بشكل عام هو الذي يدافع عن استقلالية مجلس العموم..
رئيس مجلس العموم هو المسؤول أيضا عن الجانب التسييري في البرلمان و بخاصة ما يتعلق بالمخصصات المالية و نفقات النواب.. الرئيس يجب أن يتخلى عن انتمائه السياسي لحزبه السابق عندما يباشر مهامه ..
الفضيحة التي كانت سببا في استقالة مايكل مارتن, بعد الغضب الشعبي و الضغوط التي تعرضت لها حكومة غوردن براون , جعلت الأخيرة تقترح تسليم تسيير النفقات و المخصصات المالية للنواب إلى هيئة مستقلة