عاجل

تقرأ الآن:

العقبة بين النمو الإقتصادي وحماية البيئة


العقبة بين النمو الإقتصادي وحماية البيئة

خلال العقود الأخيرة شهد خليج العقبة نهضة إقتصادية مضطردة، ما تسبب بإنعكاسات سلبية على البيئة البحرية. فطول الخط الساحلي في الأردن لا يتعدى السبعة وعشرين كلم وهو يعج بالموانئ ووسائل النقل.ما أستوجب مضاعفة الجهود للحد من التلوث.

فادي صرايحة،مدير الجمعية الملكية لحماية البحر يقول :
“العقبة منطقة صناعية خاصة، ونحن نحاول جذب المزيد من الإستثمارات، ونخطط لبناء إثنتي عشرة الف غرفة فندق في العامين المقبلين “.

“نحن نحاول ايجاد اتفاق مع السياح، ومراكز الغطس، والسلطات في عقبة ، للحفاظ على نظافة الأماكن قدر المستطاع”.

وللحفاظ على المحيط البحري، تنظم الجمعية الملكية للحماية البحرية حملات دورية لتنظيف أعماق البحر بالإستعانة بخبرات المهنيين من ميادين مختلفة، من غطاسين وطلاب.

نور مغربي من بين المتطوعين تقول: “نحن نساعد على حماية المرجان”.

وفي العام الماضي انتشل الغطاسون في عملية التنظيف التي استغرقت نصف ساعة ما يزيد عن نصف طن من المهملات ويعمل المختصون على تصنيفها لدراسة آثار التلوث على الحياة البحرية ولنشر التوعية العامة .

فادي صرايحة، يقول بعد عملية الغطس للتنظيف:

“اليوم حصلنا على مجموعة من المواد البلاستيكية من أوعية بالإضافة الى المهملات، وشارك في عملية التنظيف في الأعماق خمسة وثلاثون غطاساً انتشلوا ما بين خمسة عشر الى عشرين نوع مختلف من المهملات “.

والمحيط البيئي في خليج العقبة هش ويتطلب حماية خاصة، وهو يأوي حوالي خمسمئة صنف من المرجان. وتتعاون الجمعية الملكية مع الدائرة البحرية العلمية، وإدارة خليج العقبة، لتبني تدابير حماية، كزرع أرصفة مرجان جديدة.

عبدالله موماني من الجمعية العلمية البحرية يشارك بمشروع المرجان الإصطناعي :

“سأقوم بزع هذه المرجانة تحت الماء على عمق عشرة امتار، وذلك في إطار مشروع رصيف المرجان الإصطناعي المتواجد خلفي على بعد عشرة أمتار”.

ويتم أخذ المرجان الصغير من منشأة خاصة تحت المياه ويزرع في أحواض خاصة، وهي ذات أشكال وأحجام مختلفة تكون فيما بعد حدائق مرجان جديدة. والمرجان ينمو بمعدل سنتيمر واحد في العام. ومهمة الرصيف هي التخفيف من ضغط التلوث الناجم عن السياحة والنقل والصناعة، على الرصيف الطبيعي .

ويضيف عبدالله موماني قائلاً: “بإمكاننا التخفيف من حدة الضغط ، ويمكن جذب السياح لمشاهدة الرصيف الإصطناعي، ونقوم ببنائه على الشواطىء الرملية لحماية المرجان الطبيعي في العقبة”.

والنمو المضطرد الذي تشهده العقبة يتطلب سياسية تنمية مستدامة رياضة تستدعي مهارات خاصة للتوفيق بين متطلبات حماية البيئة والتطور الإجتماعي والإقتصادي والثروة البحرية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فنتري تستثمر مروحية لتوليد الطاقة من الريح لتتحول الى قرية خضراء

فنتري تستثمر مروحية لتوليد الطاقة من الريح لتتحول الى قرية خضراء