عاجل

استمرار البحث عن الصندوق الأسود للطائرة الفرنسية

تقرأ الآن:

استمرار البحث عن الصندوق الأسود للطائرة الفرنسية

حجم النص Aa Aa

الأنظار مركزة على البحر لعله ينطق بسر الصندوق الأسود لطائرة الخطوط الجوية الفرنسية. على سطح المحيط الأطلسي، البواخر الفرنسية و البرازيلية تمشط بدورها منطقة تحطم الطائرة المنكوبة. أما الغواصة الفرنسية “إيمرود” فتتكلف بمهمة التمشيط في الأعماق بعد رصد إشارات صوتية يعتقد أنها صادرة عن الصندوق الأسود.

المتحدث باسم الجيش الفرنسي أكد أن عمليات البحث مستمرة “ نحن بصدد التأكد من مصدر هذه الاشارات كما عملنا مع غيرها في السابق. لكن إلى حد الآن لا شىء يؤكد أن الإشارة انبعثت من الصندوق الأسود. و حتى الساعة لم نحدد إذن مكان الصندوق الأسود، لكن عمليات البحث مازالت مستمرة”.

الصندوق الأسود للطائرة يضم بداخله آلة للتسجيل يعول عليها لكشف لغز حادث الرحلة أ.إف أربعمائة و سبعة و أربعون بين ريو دي جانيرو وباريس التي تحطمت مطلع الشهر فوق المحيط الأطلسي.

الصندوق الأسود بات الحل الوحيد لكشف السبب بعدما تعذر فهم الكارثة من خلال انتشال خمسين جثة نحو أربع مائة قطعة من حطام الطائرة. لكن المشلكة التي تؤرق المسؤولين هي أن مدة صلاحية الصندوق تقلصت الآن إلى ثمانية أيام فقط.