عاجل

تقرأ الآن:

شوارع إيران تنعم بهدوء حذر واتجاه لتمديد فترة تلقي شكاوي الإنتخابات


إيران

شوارع إيران تنعم بهدوء حذر واتجاه لتمديد فترة تلقي شكاوي الإنتخابات

الإنفراج الذي لم يجد طريقا نحو حل الأزمة السياسية في إيران،وجد طريقه نحو شوارعها ومحلاتها التجارية.
 
أجواء الهدوء والتفاؤل أصبحت جلية في شوارع طهران..تفاؤل وإن وجد ما يبرره،في تجنب إراقة الدماء،إلا أنه يبقى حدرا من أي مفاجئات،تعيد عقارب الساعة إلى الوراء.
 
وفيما كان احمدي نجاد يستعد لأداء القسم رئيسا للبلاد،طالب مجلس صيانة الدستور،أعلى هيئة تشريعية في إيران،طالب المرشد الأعلى علي خامنئي بتمديد فترة تلقي شكاوي نتائج الإنتخابات
 
دفعة جديد من الإتهامات الإيرانية للغرب حملها التلفزيون الإيراني،ببثه اعترافات لإيرانيين يزعمون أن الغرب حرضهم على نشر الفوضى في البلاد.
 
فوضى تغيب حينا وتعود أحيانا مع كل ما يصحبها من اتهام واتهام مضاد..التصوير بالهواتف المحمولة،أصبح من لوازم هده الفوضى التي ارخت بظلالها على الإيرانيين..فيما ظل المحتجون هدفا مفضلاً..للشرطة الإيرانية