عاجل

إنها أول سيدة محجبة يتمّ انتخابها في برلمان بروكسل الإقليمي ما يشكّل حدثا في أوربا. ماهينور اوزدمير، بلجيكية من أصل تركي، تنتمي إلى حزب المركز الديمقراطي الإنساني و حاصلة على شهادة في العلوم السياسية من جامعة بروكسل الحرة.

المؤيّدون لها أثنوا على شجاعتها و رأوا في ارتدائها للحجاب خياراً شخصيا خاصة و أنها ارتدته في سنّ الرابعة عشرة. البعض الآخر اعتبر الأمر مساسا بحيادية البرلمان والعلمانية و أعلنوا أنهم سيقترحون تعديل قواعد البرلمان البلجيكي لحظر ارتداء الشارات الدينية أو الفلسفية المميزة.

و تشارك ماهينور أوزدمير منذ ثلاث سنوات في أعمال مجلس شاربيك البلدي مرتدية الحجاب دون ان يثير ذلك أي جدل وهي تنوي حضور الجلسة الافتتاحية لبرلمان بروكسل بالزي نفسه.

ماهينور اوزدمير التي تعدّ أصغر نائبة في البرلمان الإقليمي ستشارك الثلاثاء القادم في جلسات البرلمان و من المتوقع أن يكون لها دور رئيسي حيث ستقوم بمساعدة رئيسة الجلسة وأكبر أعضاء البرلمان سنا انطوانيت سباك.