عاجل

قضية توقيف الناشط الصيني البارز في حقوق الإنسان “ليو شيابو“تطفو على السطح ،
الرجل أوقف منذ أكثر من سنة بتهمة تقويض سلطة الدولة لكنه و إلى غاية اللحظة لم تبت العدالة في قضيته .

“ليو شيابو“ثلاثة و خمسون عاما، رمز من رموز الحركة الديمقراطية لتياننمان وقّع رفقة 300 من الناشطين السنةالماضية على طلب خاص يدعو إلى إصلاحات ديمقراطية في النظام الشيوعي.

ساحة تياننمان في بكين كانت مسرحا سنة 1989 لانتفاضة طلابية مطالبة بالديمقراطية و الإصلاح قوبلت بالقمع و موجة من الإعتقالات ، “ليو شيابو“،يرى الملاحظون أنه يدفع ثمن ذلك ، منظمات إنسانية و مفكرون يطالبون بإطلاق سراحه فيما يطلب الاتحاد الأوروبي توضيحات عن ملابسات و ظروف توقيفه.

المزيد عن: