عاجل

الرئيس الفرنسي يعلن تعديلا حكوميا جديدا شمل ثمانية منصاب وزارية يتولى بموجبه بريس هورتيفو وزارة الداخلية,وانتقال ميشال اليو ماري من الداخلية الى العدل, خلفا لرشيدة داتي التي تغادر الحكومة لتحتل مقعدا في البرلمان الاوروبي،
اما وزيرا الاقتصاد كريستين لاغارد والخارجية برنار كوشنير فظلا في منصبيهما المحوريين في ظل الازمة ،ويغادر برونو لومير منصب سكرتير الدولة للشؤون الاوروبية الذي منح للممثل الفرنسي الحالي لافغانستان وباكستان بيار لولوش، وسيتولى لومير منصب وزير التغذية والزراعة والصيد البحري.

ياتي هذا التعديل الوزاري عقب فوز الحزب الحاكم في الانتخابات الاوروبية في 7 حزيران/يونيو وغداة خطاب مهم اعلن فيه ساركوزي عن برنامجه امام الشيوخ والنواب في فيرساي

ومن ضمن التعيينات الجديدة تعيين فرديريك ميتران وزيرا للثقافة وهوابن شقيق الرئيس الأسبق فرنسوا ميتران ،وتبقى سكرتيرة الدولة لشؤون حقوق الانسان راما ياد في الحكومة لكنها ستتولى حقيبة الرياضة.

تعديل جاء اوسع مما كان متوقعا حيث يرى المحللون أن ساركوزي أراد أن يدفع بدماء جديدة في حكومته في منتصف فترة رئاسته التي تستمر خمس سنوات.