عاجل

إرتفاع عدد ضحايا إنفجار مدينة الصدر

تقرأ الآن:

إرتفاع عدد ضحايا إنفجار مدينة الصدر

حجم النص Aa Aa

أعمال العنف في العراق تتصاعد حاصدة أرواح عشرات المدنيين. هجوم الأمس الذي استهدف سوقاً بمدينة الصدر الشيعية شمالي بغداد أسفر عن مقتل اثنين وسبعين شخصاً على الأقل و جرح مائة وسبعة وعشرين آخرين. من بين الضحايا عدد كبير من النساء و الأطفال.

هذا الهجوم الجديد يأتي قبل نحو خمسة أيام من الإنسحاب المعلن للقوات الأميركية من المدن العراقية طبقاً لنصّ الإتفاقيات الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن.

العاصمة العراقية شهدت مؤخراً سلسلة من التفجيرات التي راح ضحيتها العشرات و قد استهدفت أغلبها الطائفة الشيعية.

دوامة العنف التي تشهدها العراق تلقي بشكوك على قدرة القوات العراقية بمواجهة مقاومة عنيدة بمفردها بعد تراجع حدّة العنف السنة الماضية، ما يفسّر أنّ نشاط الجماعات المسلحة يستهدف تقويض حكومة نوري المالكي.

وتشير جميع التوقعات إلى أنّ هذه الهجمات ستشتدّ قبل الانتخابات البرلمانية المقرّرة مطلع السنة القادمة و التي يسعى من خلالها المالكي للفوز بعهدة ثانية.