عاجل

مايكل جاكسون، الفنان الذي دمره نجاحه

تقرأ الآن:

مايكل جاكسون، الفنان الذي دمره نجاحه

حجم النص Aa Aa

نجومية مايكل جاكسون لم تكن دائما مشرقة. النجاح الفني لم يخلق منه شخصية متوازنة و انما جعل منه رجلا غريب الأطوار سرعان ما لاحقته الشبهات و الفضائح..

في مزرعته بولاية كاليفورنيا الأمريكية كان يعيش حياة مثيرة للجدل. كان كثير المصاحبة للأطفال.. الأمر الذي دفع الى اتهامه بالميل الى ممارسة الجنس مع القصر الذي تعزز بعد رفع دعوى قضائية ضده في العام 1993 من قبل مراهق ادعى انه تحرش به جنسيا.

و ربما يكون اللغط حول هذه القضية هو الذي دفع الفنان الى الزواج في السنة التالية مع ليزا ، ابنة نجم الروك الشهير الفيس بريسلى…غير أن هذه العلاقة لم تصمد أكثر من ثلاث سنوات..بعد طلاقه ، تزوج جاكسون مع ممرضته التي انجب منها ثلاثة أطفال…الصحافة الدولية لم تغفر له تلويحه بابنه الرضيع من نافذة غرفته في أحد الفنادق بألمانيا..

في العام 2003 حامت شبهات الميل الجنسي للأطفال من جديد حول نجم البوب.. على اثر اعترافه في مقابلة صحفية أنه يحب النوم ببراءة مع صعار السن..الا أن القضاء برأ ساحته بعد عامين..

خضوع الفنان لعمليات تجميلية متكررة تكون في الغالب ذات نتائج عكسية ساهم أيضا في ازدواجية صورته لدى الجمهور..الذي رأى كيف تحول محيا الشاب الأسمر الوسيم الى وجه شاحب معتل.