عاجل

بيع ملك البوب مايكل جاكسون في الخريف الماضي لمزرعته الفخمة نيفرلاند أظهر للعالم بوضوح ضائقته المالية.

مايكل جاكسون ترك خلفه ديونا متراكمة تبلغ قيمتها ثلاثمئة وخمسة وخمسين مليون يورو، أما حقوق أغانيه وأغاني البيتلز التي اشتراها، فتبلغ قيمتها سبعمئة وعشرة ملايين يورو.

كيف وصل النجم العالمي إلى هذا الوضع المزري؟ جواب ذلك يأتي في الاتهام الذي وجهه له محاسبه المالي بأنه كان ينفق على لعب الأطفال والمقتنيات النادرة أكثر مما كان يكسب.

حل المشاكل المالية لمايكل جاكسون كان ممكنا بإحيائه في الصيف لحفلات في لندن، ولكن الموت باغته لتخسر الشركة المنتجة أي إي جي الملايين كتعويضات للتذاكر المباعة.