عاجل

ألبانيا على موعد مع إنتخابات برلمانية غدا الأحد..إنتخابات ستجرى تحت عيون الغرب، إذ تعتبر مهمة في إطارحملتها للإنضمام إلى عضوية الإتحاد الأوروبي.

و يتنافس في هذه الإنتخابات، الحزب الديمقراطي المحافظ الحاكم، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء، صالح بريشا، والحزب الإشتراكي، وهو حزب المعارضة الرئيسي، الذي يتزعمه عمدة تيرانا، إيدي راما.

و أنهى المرشحون يوم أمس حملتهم الإنتخابية، بعد معركة حامية الوطيس بين الديمقراطيين و الإشتراكيين.

أعمال العنف ألقت بظلالها علي الحملة الانتخابية، في ظل مقتل قائد سياسي محلي رميا بالرصاص، و ذلك رغم تحذيرات الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، بوجوب تجنب أخطاء الإنتخابات الماضية.

وعلى الرغم من إنضمام ألبانيا، الدولة الواقعة في غرب البلقان، لحلف شمال الأطلسي في نيسان/أبريل الماضي، لم تثبت تيرانا بعد أن ممارساتها الديمقراطية تقدمت بصورة
كافية لتزيل العوائق أمام مسعاها للحصول على عضوية الإتحاد الأوروبي.