عاجل

“مسيرة الفخر” للمثليين و السحاقيات في باريس استقطبت كالعادة وجوها عالمية، هذه السنة جاء الدعم المعنوي من المغنية الأمريكية ليزا مينيلي.

حوالي سبع مائة ألف شخص شاركوا في المسيرة في باريس حسب بينما قوى الأمن تحدثت عن مائتي ألف فقط. “مسيرة الفخر” في نسختها الثامنة تزامنت مع تخليد الذكرى الأربعين لأحداث “ستون وال” بنيورك. مواجهات عنيفة بين الشرطة و مثليي جنس تحدوها للمرة الاولى داخل حانة “ستون وال“ما شكل الشراراة الأولى لمشوار الدفاع عن حقوقهم داخل المجتمع.

الأحداث تعرف في ألمانيا ب“كرستوفر دي”. الألوان و الأشكال اختلطت في برلين بمناسبة هذه الذكرى الأربعين التي تزامنت في العاصمة الألمانية مع المسيرة الحادية و الثلاثين للمثليين و السحاقيات.

في برلين كما في باريس، المشاركون رقصوا هذه المرة على نغمات أغاني مايكل جاكسون تكريما لروح مغني البوب الأمريكي الذي رحل قبل يومين.