عاجل

تقرأ الآن:

عسكر هندوراس يطيحون برئيس البلاد ويعلنون حالة الطوارئ


العالم

عسكر هندوراس يطيحون برئيس البلاد ويعلنون حالة الطوارئ

نار الغضب الشعبي تتسع في شوارع هندوراس،رغم فرض الإنقلابيين حظر تجول ليومين،بعد تنفيذهم لانقلاب أبيض أطاح بالرئيس مانويل زيلايا،وطرده بالقوة إلى كوستاريكا
 
مئات من المحتجين المؤيدين للرئيس المخلوع مانويل زيلايا،أقامواحواجز على الطرق في وسط العاصمة تيكوسيجالبا
 
ُأبعد الرئيس وظلت صوره بين أيدي محبيه تعبر عن عدم الرضا عما جرى في قصر الرئاسة
 
برلمان الهندوراس وفي جلسة طارئة،انتخب رئيسه روبرتو مشيليتي رئيسا للبلاد،كما ينص على ذلك الدستور..انتخاب باركته المعارضة وصفقت له طويلا
 
الرئيس المخلوع عقد مؤتمرا صحافيا بلباس النوم الذي اعتقل به،بعد أن أخرج بالقوة من سريره،قال فيه (..أنا هو الرئيس الشرعي لشعب الهندوراس،والشعب وحده يملك صلاحية إقالتي أو انتخابي،وليس مجموعة الكوريلا،هم لا يمتلكون صلاحية سرقة حكمي وليس هم من يمثل الشعب الهندوراسي).
 
وكان العسكر في هندوراس قد اعتقلوا رئيس البلاد مانويل زيلايا ونقلوه بالقوة الى كوستاريكا المجاورة قبيل قيامه بتنظيم استفتاء شعبي لتسهيل انتخابه لولاية ثانية.
 
أولى الإدانات الدولية لانقلاب العسكر في هندوراس،جاءت من الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الحليف القوي للرئيس المخلوع..تشافيز وضع قوات بلاده في حالة تأهب قصوى،وهدد بالتدخل عسكريا إذا ما قام الإنقلابيون ،بتحرك ضد سفارته أو سفيره هناك.