عاجل

يحدد القضاء الأميركي اليوم مصير برنارد مادوف، أحد أعلام بورصة وول ستريت سابقا الموقوف في قضية احتيال بأكثر من خمسين مليار دولار.

قد تصل عقوبة مادوف إلى السجن لمدة مئة وخمسين عاما بعد أن دار خلال ثلاثة عقود أكثر من ثلاثة عشر مليار دولار لمصارف وأثرياء و منظمات خيرية.

مادوف، الموقوف في سجن مانهاتن، إعترف في مارس/ أذار الماضي باحدى عشرة تهمة موجهة إليه ومنها الاحتيال والكذب وتبييض الأموال والسرقة.

أوراق مادوف الاستثمارية أغرقت عددا كبيرا من الصناديق والبورصات وأفلس عدد كبير من ضحاياه وتسبب الرئيس الأسبق لبورصة سانداك بخسائر هائلة لمصارف ومؤسسات مالية كبرى عبر العالم.

.