عاجل

153 راكباً هم ضحايا تحطم طائرة الإيرباص التابعة للخطوط الجوية اليمنية، قبالة شواطىء جزر القمر

أقارب الضحايا ومعظمهم من الفرنسيين هرعوا إلى مطار شارل ديغول في العاصمة باريس بعد سماعهم نبأ تحطم الطائرة، في صورة تعيد للأذهان الحادث المؤلم للطائرة الفرنسية التي سقطت في المحيط الأطلسي قبل اقل من شهر

أحد أقارب الضحايا، يقول:
“ بالنسبة لي شخصياً، كان كل من عمتي، وولديها، وابنتها الصغيرة على متن الطائرة، على كل حال الجميع كان يتوقع حدوث هذه المأساة، ما إن تم الوصول إلى اليمن، تم تغيير الطائرة، والخطوط اليمنية، تقوم بإرسال طائرات لا تحترم المعايير الدولية”

قريب آخر للضحايا، يقول: “ من باريس إلى صنعاء كانت الرحلة مطابقة للمعايير والمواصفات العالمية، لقد سبق لي وأن قمت برحلات أخرى، وهذه الرحلة تحترم المعايير، لكن من صنعاء إلى موروني، عليكم أن تتصوروا أنه، لا وجود حتى للمقاعد التي خصصت للمسافرين، لأن الرحلة، تشبه السفر على متن تاكسي” مواطن فرنسي،يقول: “ اليوم نطلب من فرنسا كشف كل ملابسات هذا الحادث، لأنه منذ آب / أغسطس الماضي ونحن نستنكر هذه المشكلة مع هذه الشركة القمامة”

يذكر أن الطائرة اليمنية التي تحطمت كانت محظورة في المجال الجوي الفرنسي بسبب رصد نقاط خلل كثيرة وعدم مطابقتها للمعايير الدولية