عاجل

تجددت الاشتباكات في العاصمة الهندوراسية بين الجيش والمتظاهرين المعارضين لخلع الرئيس مانويل زيلايا ما أدى إلى سقوط قتيل وإصابة عدة أشخاص.

ووقعت المصادمات حينما حاول مؤيدو زيلايا الاقتراب من مدخل القصر الرئاسي ما تسبب إلى وقوع اشتباكات بينهم وبين جنود الجيش القائمين على حراسة مدخل القصر الرئاسي.

ياتي هذا في وقت تعالت فيه الادانات الدولية لخلع الرئيس الهندوراسي وكان اخرها ما اعلنه الرئيس الامريكي بارك أوباما بأن بلاده تعتبر زيلايا رئيس هندوراس.

وقال أوباما أثناء محادثاته مع الرئيس الكولومبي الفارو يوريب إن الانقلاب لم يكن شرعيا وأن زيلايا يبقى رئيس هندوراس والرئيس المنتخب ديمقراطيا.