عاجل

الإنفجار طال منطقة وصلت إلى 300متر و أدى إلى انهيار خمس عمارات .
ألف شخص تم إجلاؤهم ، السلطات المعنية و بأمر من رئيس الحكومة الذي زار المنطقة توفر الإقامة المؤقتة.
برلوسكوني يتدخل قائلا: “الكارثة خطيرة جدا بالنظر إلى حجم الأضرار لقد أجلينا الجرحى ذوي الإصابات الخطيرة إلى المستشفيات ، هناك طفل أجلي إلى روماو أنا شخصيا سأقف على الوضع.”

و من تحت الأنقاض فرق الحماية المدنية أخرجت طفلة على قيد الحياة.
الناجون في حالة نفسية صعبة، و الكل يحكي قصته. “كنت نائما، و عندما استيقظت و فتحت النافذة قابلتني موجة من الحر . زوجتي قالت لي :إغلق النافذة …بسرعة, و عندما نزلنا وجدنا شخصا يحترق كالشعلة.”

“عندما انفجر الصهريج، و كأنه قنبلة…خفت كثيرا، خرجت من البيت…في الخارج وجدت الشرطة و أناسا كثيرين”

و بعد الكارثة مباشرة قوات التدخل السريع أجلت المكان خوفا من انفجارات أخرى، عملية البحث عن الضحايا لا زالت مستمرة.