عاجل

يثير تحطم طائرة ايرباص التابعة للخطوط اليمنية قبالة سواحل جزر القمر تساؤلات حول مدى احترام الشركة اليمنية للمعايير الأوروبية، لا سيما بعد أن أعلنت باريس أن الطائرة كانت محظورة في المجال الجوي الفرنسي.

دومينيك بوسرو وزير الدولة الفرنسي لشؤون النقل قال: إن “العائلات تتسائل حول حالة الطائرة التي تعرضت للحادث. كون الطائرة قديمة ليس سببا كافيا فهناك طائرات قديمة وتحلق بظروف أمنية جيدة بشرط الاعتناء بها. الطائرة التي غادرت من باريس كانت ايرباص اي 330 وكانت بحالة جيدة وإلا لما كان لها الحق بالإقلاع أو الهبوط في باريس والسؤال الذي تطرحه العائلات يتعلق بالطائرة الثانية التي أقلعت من صنعاء ولم تكن في الحالة نفسها والتحقيق سيظهر الحقيقة”. اليمن أكدت أنها تنسق مع فرنسا بشأن تبعات الحادث فيما اقترحت المفوضية الأوروبية اقترحت إعداد قائمة سوداء عالمية لشركات الطيران الخطرة على غرار القائمة الموجودة في الاتحاد الأوروبي.