عاجل

تقرأ الآن:

الفنان ميلان إيريك


ثقافة

الفنان ميلان إيريك

ميلان إيريك، عاش وعمل في ماريبور، ثاني أكبر مدينة في شمال غرب سولفينيا، الرجل الرسام، يبتعد عن استخدام الألوان المتوهجة، عندما بدأ الفنانون المتواضعون في الرسم لم يعرف ماذا سيخرج من تحت قلمه

يقول:
“ هذا العمل وهذه الطريقة سمحت بإيجاد العديد من الحلول التي يمكن التنبؤ بها، وعليي القول أنني وجدت القدرة على التنبؤ مملة، أضع خطة للعديد من الأمور، وأحاول تنفيذها، لكن خلال عملية الرسم، تأتيني أفكاراً جديدة وأعتقد أنها الأفضل، وعندما ينتهي هذا الانتاج، أندهش للأشياء الجديدة التي أجدها أكثر حيوية، أكثر من التي خططت لها بإدراك”

في الوقت الحالي ميلان إيريك يعمل على إنتاج ضخم للعديد من الرسوم الصغيرة، فكرته في الرسوم المعروضة من فيلم الرسوم المتحركة الذي أنتجه مع صديقه زفونكو كوه

ويضيف:
“الإنتاج أعطى الكثير من الفرص، نستطيع تسميته بالريمكس، كما في الموسيقى، هذه الرسوم نستطيع تكريسها في نفس الطريقة التي رسمت بها، لكن من الواضح أن التشكيلات الأخرى ممكنة”

العمل مع صديقه زفونكو كوه زود بشكل قوي أعماله، حوارهم المبتكر أعطى تعبيراً كبيراً، عندما أنتجوا الفيلم

فيلم سوسيلايزيشن أوف ذا بول، استغرق 10سنوات وحوالي 25 ألف رسمة لعمله، ميلان إيريك يقول ينبغي إنتاج فيلم آخر، سيستخدمون الكمبيوتر بالتأكيد، ومع ذلك الرسم الكلاسيكي، سيبقى تعبيره الكلاسيكي الخاص والمفضل

اختيار المحرر

المقال المقبل
مالك سيدي بيه يفوز بجائزة فوتو اسبانيا

ثقافة

مالك سيدي بيه يفوز بجائزة فوتو اسبانيا